مخدر الأفيون وعلاجه

الأفيون – مسكن يحملك إلى الموت

الأفيون هو أحد المواد التي تتربع علي قائمة المخدرات، ويعتقد البعض أنه عبارة عن مسكن قوي للآلام، وهو بالفعل كذلك،

ولكنه يحمل بين ثناياه رصاصات الإدمان التي تقتل كل من يقترب منها.

قبل أن نتطرق إلي طرق العلاج من الأفيون دعنا أولاً نعرف ما هو الأفيون ومن أين يستخلص …

ما هو الأفيون ؟ ومن أين يستخلص ؟

الأفيون عبارة عن العصارة اللبنية التي تفرزها ثمار نبات الخشخاش غير الناضجة،

ويحتوي الأفيون على عدد كبير من المركبات الكيميائية والتي يبلغ عددها 35 مركباً،

ومن أهمها مركب المورفين الذي يستخدم طبياً كمهدئ للآلام ويعتبر من أقوى المركبات الطبيعية في إيقاف الألم.

كيف يتم تعاطي مادة الأفيون المخدرة ؟

ابتكر المدمنون كثيراً في طريقة تعاطي هذا النوع من المخدرات حيث أصبحوا يتعاطوه من خلال أربع طرق،

وهي الحقن والأكل والتدخين بالسجائر بالإضافه إلي الحرق واستنشاق أبخرته.

كيف يبدو متعاطي الأفيون ؟

هناك مجموعة من المؤشرات التي تنذر بأن الشخص الذي أمامك متعاطي لمادة الافيون وهذه المؤشرات هي :-

1- حدوث إضطرابات في النوم وتقلب حاد في المزاج.

2- اتساع في حدقة العين.

3- فقدان الشهية للأكل.

4- الرغبه في العزله داخل المنزل ومحاولة الغياب بعيداً عن الأنظار .

5- التثاؤب المستمر دون القدرة على النوم في معظم الأحيان

حقائق مؤكده عن مخدر الأفيون

1- شاع إستخدام الأفيون كمسكّن قوي للآلام الحاده حتى تم تطويره الي مادة المورفين التي تستخدم الآن في بعض الأغراض الطبيه.

2- غالباً ما يتوافر هذا النوع من المخدرات في الأسواق على شكل مسحوق مائل إلى السمرة، أو على شكل كتلة ناعمة داكنة اللون.

3- دائماً ما يحتاج الشخص المدمن لمادة الأفيون إلى زيادة الجرعة التي يتناولها للحصول على تأثير مماثل للجرعة السابقة، والتي يقل تأثيرها تدريجياً.

4- يحتوي الأفيون على العديد من المركبات الكيميائية الأخرى تسمى قلويات وتشمل المورفين والكوديين واللودانيوم،

أو صبغة الأفيون هو مزيج من الأفيون الخام في محلول الإيثانول.

5- يزداد خطر الوفاة المبكره بسبب سرعة التنفس الزائدة، والتي تحدث عند تناول الأفيون مع الكحول،

كما تؤدي الجرعة الزائدة من الأفيون إلى بطء وضحالة في التنفس، مما قد يؤدي إلي نوبات مرضية مفاجئة،

إرتباك، فقدان الوعي، الغيبوبة والموت أحيانا.

ما هي الأعراض الأنسحابيه لمادة الأفيون ؟

1- الغثيان،التعرق, الحكة

2- التثاؤب و الشعور بالرجفة.

3- الارق, والتقئ ,والاسهال

4- الآلام مزمنه في الجسم وبالإضافة إلي بعض حالات التشنج في العضلات

ما هي أفضل طرق العلاج من مادة الافيون ؟

تنقسم طرق العلاج الي مرحلتين وهما :-

1- المرحلة الأولي :

وتتمثل هذه المرحله في سحب السموم من الجسم، وقد تستغرق هذه العمليه عدة أيام وخلال هذه الفترة،

قد يعاني المريض من بعض الأعراض الأنسحابيه الشديدة مثل الأرق والأسهال والتقيئ،

بالإضافة إلي الآلام المزمنة وتشنج العضلات.

والجدير بالذكر أن طرق العلاج الصحيحة تقلل كثيراً من هذه الأعراض الأنسحابيه،

لذلك ينصح أن تتم هذه الخطوه داخل افضل مصحات علاج الادمان في مصر لضمان الطريقة المثلى في العلاج.

المرحلة الثانية :

وهي مرحلة التأهيل السلوكي والاجتماعي، وينصح بأن تتم هذه المرحله علي أيدي متخصصين في علم النفس وعلاج الأدمان،

حتي يتم الوقوف علي الأسباب الرئيسية التي دفعت الشخص إلي الأدمان،

حيث يتم فيها التأهيل النفسي والسلوكي الكافي لضمان عدم حدوث أي أنتكاسه أثناء أو بعد الأنتهاء من فترة العلاج.

 

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.78 ( 3 أصوات)

شاهد أيضاً

ادمان التسوق الالكتروني

ادمان النساء على التسوق الالكتروني وعلاجه

خلال العشر سنوات الأخيرة تحول التسوق الإلكتروني من شكلاً جديداً إلى نمط تسوق يقبل عليه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة