تعاطي النساء للترامادول

تعاطي النساء للترامادول .. تعرف على المخاطر وطرق العلاج

يعتبر الترامادول من أنواع المواد المخدرة المنتشرة خلال السنوات الأخيرة، حسب الدراسات التي أجريت على أنواع المخدرات المنتشرة في المجتمعات العربية،

ومنها الإحصائية التي أجريت على انتشار هذه المادة المخدرة في المجتمع المصري، والتي أظهرت أنه يتصدر قائمة المخدرات المنتشرة في مصر،

خاصة بين النساء الذين يفضلون هذه المادة المخدرة بعيداً عن أنواع المخدرات الاخرى.

لذلك نتناول من خلال هذا المقال زاوية هامة وهي ادمان النساء على الترامادول والأخطار والمظاهر الخارجية وكذلك العلاج.

تعاطي النساء للترامادول .. مخاطر متعددة صحياً ونفسياً

تعددت الأسباب التي دفعت النساء لإدمان الترامادول من بينها أن هذه الأقراص المخدرة تسكن الآلام التي تعاني منها بعض السيدات جراء امراض معينة،

أو محاولة بعض النساء الحصول على طاقة أكبر من أجل تادية الأعمال المنزلية أو التركيز أكثر من اي وقت آخر،

وهذا يؤدي بالضرورة إلى إدمان النساء على الترامادول ومن ثم التعرض لأخطار وخيمة وسلبية على الصحة العامة جسدياً، ونفسياً، وسلوكياً، وهو ما نتناوله من خلال النقاط التالية:

مخاطر تعاطي النساء للترامادول من الناحية الجسدية

تتعرض النساء لبعض المخاطر بسبب تعاطي مخدر وأقراص الترامادول ومن بين هذه المخاطر المتعددة ما يلي :

  • من مخاطر تعاطي النساء للترامادول، خاصة الحوامل منهن، بعض المخاطر المتعلقة بالحمل والخطر المتزايد على حياة الجنين داخل الرحم.
  • كما تتعرض النساء المدمنات على الترامادول خاصة في مرحلة الرضاعة الطبيعية، إلى بعض المخاطر والأضرار التي تتعلق بإفراز اللبن وبه العديد من الأخطار بالنسبة للطفل الرضيع، التي قد تؤدي في كثير من الأحيان إلى موت الطفل.
  • تتعدد مخاطر تعاطي النساء للترامادول لأخطار ومظاهر جسدية وعضوية خطيرة مثل ارتفاع ضغط الدم، والخلل في الهرمونات وإنزيمات الهضم وغيرها من الأوضاع المختلفة في أعضاء الجسم المختلفة.
  • من مظاهر تعاطي النساء للترامادول أيضاً من الناحية العضوية والجسدية، هو خطر وجود نوبات عصبية وأرق وقلق متزايد عن الحد بشكل غير طبيعي، وهي من المظاهر التي تصاحب التعرق ورعشة الأطراف، وعدم القدرة على الكلام وغيرها من المظاهر الصحية غير الطبيعية.
  • الإصابة ببعض المظاهر الشهيرة مثل الحكة والالتهاب والطفح الجلدي، هذا إلى جانب سيلان الانف واحمرار العين وغيرها من الأعراض لتعاطي النساء للترامادول.

مخاطر تعاطي النساء للترامادول من الناحية النفسية والعقلية

  • تعاني النساء من بعض المظاهر الناتجة عن تعاطي الترامادول ولعل من أهمها:
  • عدم القدرة على التركيز بشكل طبيعي في الأعمال التي تقوم بها النساء، او قيادة السيارات أو غيرها من الاعمال اليومية الهامة.
  • الإصابة ببعض الامراض العصبية والعقلية مثل التهيج العصبي والذهان والرهاب الإجتماعي والإصابة بالإكتئاب وغيرها من الأمراض النفسية الخطيرة التي تنتج عن تعاطي النساء للترامادول.
  • من المظاهر الشهيرة والخطيرة جراء تعاطي النساء للترامادول أيضاً، هو فقدان الذاكرة المؤقت عند بعض حالات الإدمان، وهو ما يعني خطر مسح أجزاء من الذاكرة إن طال تعاطي النساء للترامادول.
  • ولعل هذه الأمراض النفسية يصاحبها ايضاً بعض المظاهر السلوكية الخطيرة التي تنتج بسبب تغييب العقل في كثير من الأحيان، حيث أشارت الدراسات أن الترامادول من أنواع الأقراص المخدرة التي ينتج عنها تغيير كبير في السلوكيات الطبيعية اليومية، والتي ينتج عنها ارتكاب العديد من الجرائم، والتي شاركت فيها النساء المدمنات بنسبة لا بأس بها بحسب بعض التقارير.

نصائح لوقاية النساء من تعاطي وإدمان الترامادول

وهنا نتناول عدة نصائح للسيدات تقيهم وتحميهم من الإدمان وتعاطي الترامادول والبعد عن أي تناول اقراص مسكنة او مخدرة من تلقاء انفسهن وذلك من خلال النقاط التالية:

من النصائح الهامة التي يمكن من خلالها الوقاية من تعاطي النساء للترامادول، الاستشارة الطبية الهامة عندما تتعرض السيدات لبعض الامراض التي تحتاج إلى المهدئات والمسكنات، فهذه الإستشارة تجنبهم العديد من المخاطر من بينها بالطبع عدم إدمان أقراص الترامادول المخدرة.

إذا وصف الطبيب الترامادول لأمر طبي هام تتعرض له المرأة، يمكن إتباع التعليمات الطبية الصحيحة التي تساعدك على تجنب أخطار تعاطي النساء للترامادول، مثل إتباع تعليمات الجرعات التي وصفها الطبيب، وغيرها من التعليمات الهامة.

في حالة التعرض لمخاطر تعاطي النساء للترامادول سواء من النواحي العضوية الجسدية، أو من النواحي النفسية والعقلية والعصبية، يجب البدء فوراً في التوقف عن التعاطي، والذهاب إلى أقرب طبيب يساعد على علاج ادمان الترامادول عبر العديد من البرامج العلاجية التي تقدمها مستشفى دار الشفاء للطب النفسي وعلاج الادمان والتي نتناول بعضها من خلال النقطة التالية من هذا المقال.

علاج ادمان النساء للترامادول من الناحية العضوية والجسدية والنفسية

في هذه النقطة نتناول اهم البرامج العلاجية التي يمكن من خلالها علاج تعاطي النساء للترامادول من عدة نواحي،

مثل الناحية العضوية والجسدية، والناحية النفسية والعصبية والسلوكية،

ونبدأ من خلال النقاط التالية إلقاء الضوء على علاج تعاطي النساء للترامادول من الناحية العضوية والجسدية:

الخطوة الأولى .. العلاج الجسدي

 يتمثل في برنامج سحب سموم المخدرات من جسم المرأة، وتنقية الجسم من أعراض السموم الناتجة عن تعاطي أقراص الترامادول.

علاج الأعراض الانسحابية للترامادول

ثم تأتي الخطوة الثانية والتي تتمثل في علاج الأعراض الانسحابية للترامادول حيث تعاني النساء المدمنات على أقراص الترامادول العديد من الأعراض الجسدية والنفسية والعقلية والعصبية، ويتم علاج تلك الأعراض من خلال بعض الادوية المعالجة لتلك الاعراض على حدة، ومحاولة مراعاة العوامل الوظيفية للجسم وغيرها من العوامل التي تحيط بالمرأة المدمنة.

العلاج النفسي للنساء المدمنين على الترامادول

ثم تأتي المراحل الأخرى التي لا تقل أهمية عن المراحل العلاجية السابقة، وهذه المراحل تتمثل في علاج تعاطي النساء للترامادول من الناحية النفسية والعصبية والعقلية، حيث تعاني المرأة المدمنة على الترامادول من الإصابة بالعديد من الأمراض النفسية الشديدة جراء إدمان أقراص الترامادول،

لذلك تقوم هذه الرحلة من العلاج النفسي من خلال:

الجلسات الفردية والجماعية لعلاج النساء المدمنات من خلال معرفة الأسباب التي أدت إلى تعاطي المرأة للترامادول، ومن ثم علاجها.

غرس السلوكيات الجديدة التي تبعد المرأة عن أقراص الترامادول، وتنمية مهاراتها حتى تصل إلى التعافي من إدمان أقراص الترامادول.

محاولة تنمية مهارات النساء بحيث يكونوا أكثر فاعلية في المجتمع المحيط بهن، والبعد عن العزلة التي تسبب بجانب كبير منها إلى تعاطي النساء للترامادول، ومن ثم علاج العديد من السلوكيات المؤدية للإدمان بشكل عام.

علاج بعض الأمراض النفسية الناتجة عن تعاطي النساء للترامادول، مثل الاكتئاب والذهان ونوبات القلق والاضطرابات العصبية وغيرها، من خلال أدوية تعالج تلك الامراض النفسية.

تشجيع النساء والفتيات المدمنات على أقراص الترامادول على تنمية مهاراتهم في الحياة ومواهبهم، والبعد عن كل الأسباب الاجتماعية التي أدت في السابق إلى الإدمان، مثل المشاكل الاسرية، أو البعد عن أصدقاء السوء، وغيرها من الأسباب.

ولعل في النهاية يجب أن نؤكد أن التوعية بأخطار تعاطي النساء للترامادول من الأمور الهامة والتي يجب أن نعيها تماماً من خلال المؤسسات الدينية والتربوية والتعليمية،

وتوعية الأمهات الحوامل والمرضعات بخطر المخدرات خاصة تعاطي هذه الأقراص الخطيرة، وضرورة إتباع الإرشادات الطبية الواجبة في حالة إحتياج المرأة لمثل هذه الاقراص المخدرة والمهدئة،

وغيرها من زوايا التوعية التي تعتبر ركن هام في علاج إدمان وتعاطي النساء للترامادول و للمخدرات بشكل عام.

شاهد أيضاً

مخدر النالوفين

الافيونات الاصطناعية ومخدر النالوفين

بداية يجب أن نوضح أن النالوفين هو الاسم التجاري الشائع لمادة النالبوفين في مصر و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة